الخميس, يونيو 13, 2024

فريق “Dream Team Explorers”: حكاية عمانيَّة تواصل مسيرتها بين الشرق الإفريقي.. تعرَّف على فصول تلك الحكاية

الصحوة – وائل الوائلي

في عام 2019، انطلق فريق Dream Team Explorers في مغامرة برية من سلطنة عُمان إلى تنزانيا مرورًا بثماني دول، مؤسسًا بذلك فريقًا يسعى إلى توثيق الروابط التاريخية والاجتماعية بين عمان ودول شرق إفريقيا. بقيادة ناصر بن خالد السالمي، مؤسس الفريق، والذي تخوض “الصحوة” معه حوارًا شيقًا للتعرف أكثر على حكاية هذا الفريق.

18309df7-be69-4e25-b30a-fde4be23f46e.jpeg

في بداية حديث ناصر السالمي يخبرنا بأن فريق Dream Team Explorers يسعى إلى نشر رسالة السلام وإبراز المناطق السياحية في المناطق التي يزورها.

ويضيف السالمي: “يحمل الفريق على عاتقه مهمة تعزيز العلاقات الاجتماعية والتاريخية بين العمانيين ودول شرق إفريقيا، مستلهمين خطى الأجداد الذين ارتحلوا وتعايشوا مع تلك البلاد. ويعكس الفريق رسالة السلام التي كانت ولا تزال هدف العمانيين منذ القدم، إلى جانب تعريف العالم بالثقافة والتراث العماني”.

9b6e6c43-2d3b-42ed-83fa-e0fad408cd29.jpeg

ومما لا يخفى على الجميع في عام 2022، شهدت العلاقات التاريخية بين سلطنة عمان وجمهورية تنزانيا المتحدة صفحة جديدة من التعاون والتواصل، مع زيارة فخامة الرئيسة سامية صولوحو حسن إلى سلطنة عُمان، تلاها زيارة رسمية من دولة الدكتور حسين علي مويني، رئيس زنجبار. كانت هذه الزيارات تهدف إلى توطيد العلاقات العريقة والروابط الثقافية الممتدة بين البلدين، وتعزيز التعاون القائم في مختلف المجالات.

وعن أهداف الفريق يسرد لنا ناصر السالمي تلك الأهداف السامية للفريق فيقول:

نهدف لأن يكون الفريق سفيرًا عمانيًّا في الحل والترحال إذ يمثل الفريق سلطنة عمان في جميع رحلاته، ناشرًا اسمها وتراثها في مختلف بقاع العالم.

كما نهدف إلى استكشاف جمال الطبيعة والتنقل بين الدول للتدبر والتأمل في أرض الله الواسعة.

إلى جانب بناء جسور ثقافية جديدة من خلال لقاءات الفريق وأعضائه مع المجتمعات المحلية في الدول التي يزورها.

وخاض الفريق منذ تأسيسه العديد من الرحلات لتحقيق رسالته وأهدافه، ومن أبرزها يحدثنا عنها ناصر السالمي:

– الرحلة البرية: ابتدأت من عمان مرورًا بثماني دول وصولًا إلى تنزانيا.

– جزيرة زنجبار وبيمبا: رحلة إلى هذه الجزر الخلابة لاستكشاف طبيعتها وتاريخها.

– جنوب تنزانيا: رحلة استكشافية بدعوة كريمة من وزارة السياحة التنزانية، للتعرف على المحميات الطبيعية والثقافة المحلية.